تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

تقرير الـsns: البرلمان الإيراني يحجب الثقة عن وزير الاقتصاد..!!

مصدر الصورة
sns

صادق مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني أمس على حجب الثقة عن وزير الاقتصاد والمالية مسعود كرباسيان بعد جلسة مساءلة. وأثناء التصويت، أدلى 137 نائبا بأصواتهم لسحب الثقة عن الوزير، مقابل 121 أعربوا عن دعمهم له، مع ممتنعين اثنين عن التصويت. وفي الثامن من آب الجاري، كان البرلمان قد عزل وزير العمل، علي ربيعي، من منصبه، بعد موجة غضب متزايد في الشارع الإيراني بسبب طريقة معالجة الحكومة للأزمة الاقتصادية التي تفاقمت إثر إعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على الجمهورية الإسلامية. ويستعد مجلس الشورى الثلاثاء المقبل للاستماع إلى أجوبة الرئيس حسن روحاني بشأن بعض الأسئلة التي تشغل بال البرلمانيين، طبقاً لروسيا اليوم.

وأبرزت الحياة: وزراء روحاني يتساقطون واتهام حكومته بإفقار الإيرانيين. وأفادت أنّ مجلس الشورى الإيراني وجّه ضربة ثانية خلال فترة وجيزة للرئيس روحاني، إذ عزل وزير الاقتصاد والمال مسعود كرباسيان، في ظل تدهور متفاقم للوضع المعيشي للإيرانيين، لا سيّما منذ فرضت واشنطن عقوبات جديدة على طهران، اثر انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي المُبرم عام 2015. إلى ذلك، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن «بعضهم في البلاد اختار (خوض) معركة سياسية، بدل التمهيد لاغتنام الفرص التي قدّمها الاتفاق النووي. وهذه المعركة السياسية أدت إلى يأس وخيبة». في غضون ذلك، اعتبر قائد «الحرس الثوري» الإيراني الجنرال محمد علي جعفري أن بلاده تواجه موقفاً «فريداً ومعقداً وحساساً»، في ظل تهديدات داخلية وخارجية لأمنها.

في المقابل، وطبقاً لصحيفة الأخبار، تسهم العقوبات الأميركية على إيران في تمتين تقارب كل من طهران والدوحة، وهو ما تجلى أمس في اتصال هاتفي بين زعيمَي البلدين. الأمر نفسه ينسحب على العلاقات الإيرانية ــ التركية، الآخذة في التصاعد، خصوصاً في جانبها الاقتصادي، حيث بدأت شركات تركية تَرِث الشركات الأوروبية المغادرة هرباً من العقوبات.

إضافة تعليق جديد

نص عادي

  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
اختبار رمز التحقق هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.