تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

القناة 12: حزب "كولانو" برئاسة موشيه كحلون يدرس الانضمام الى "الليكود"..وتقرير اسرائيلي يكشف تورط اسرائيل في الحرب التي تشهدها الكاميرون

مصدر الصورة
أرشيف - عناصر اسرائيليون في الكاميرون

تقارير إسرائيلية ..القناة 12 العبرية : 

حزب "كولانو" برئاسة موشيه كحلون يدرس الانضمام الى "الليكود"

كشفت مصادر اسرائيلية عن مفاوضات بين رئيس حزب "كولانو" الاسرائيلي برئاسة موشيه كحلون، ورئيس الحكومة ورئيس حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو" حول انضمام "كولانو" إلى "الليكود".

وأوضحت المصادر أن نتائج الانتخابات الأخيرة شكلت صدمة قوية لحزب "كولانو" الذي تراجعت قوته إلى 4 مقاعد بدل 10 مقاعد في انتخابات الكنيست الماضية، الأمر الذي سيحول دون قدرة كحلون على ممارسة الضغوط على نتنياهو في المفاوضات لدخول الائتلاف الحكومي.

وقالت المصادر إن نتنياهو يحاول إتمام عملية انضمام "كولانو" إلى "الليكود" قبل أن يقرر الرئيس الاسرائيلي ريؤفين ريبلين، تكليفه رسميا بتشكيل الحكومة، وذلك بهدف تعزيز قوة "الليكود" في الحكومة المقبلة.

إلى ذلك، أعلن آفي ديختر، رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، أنه سيطالب بحقيبة الحرب، معتبرا أن خبرته الأمنية بحكم رئاسته لجهاز "الشاباك" تؤهله لتولي هذا المنصب.

وفي تداعيات الانتخابات، قالت مصادر في حزب "العمل" الاسرائيلي إن رئيس الحزب أفي غباي، يدرس الإستقالة من رئاسة الحزب، وتعيين رئيس مؤقت على ضوء تراجع عدد مقاعده في الكنيست إلى ستة مقاعد. وأوضحت المصادر أن الجنرال احتياط تال روسو، الذي يحتل المركز الثاني في قائمة الحزب، ينوي هو الآخر الإستقالة في أعقاب نتائج الإنتخابات، وتراجع قوة الحزب.  

وحول النتائج النهائية للإنتخابات، فقد توزعت مقاعد الكنيست على النحو التالي: "الليكود" و"أزرق أبيض" 35 مقعد لكل حزب. "شاس" ثمانية مقاعد. "يهدوت هتوراة" سبعة مقاعد. "العمل" ستة مقاعد. "حداش" والحركة العربية للتغيير ستة مقاعد. "ميرتس" خمسة مقاعد. "كولانو" و"القائمة العربية والتجمع الديمقراطي" أربعة مقاعد. "إتحاد أحزاب اليمين" و"إسرائيل بيتنا" خمسة مقاعد. وبذلك يكون عدد مقاعد معسكر اليمين 64 مقعدا، ومعسكر الوسط - اليسار 56 مقعد، الأمر الذي يسمح لنتنياهو بتشكيل الحكومة القادمة. واتضح أن حزب "اليمين الجديد" برئاسة نفتالي بينت وإيليت شكيد وحزب "زهوت" برئاسة موشيه فايغلين، لم يجتازا نسبة الحسم.

تقرير اسرائيلي يكشف تورط اسرائيل في الحرب التي تشهدها الكاميرون

كشف تقرير للقناة 12 العبرية، عن تورط اسرائيل بشكل كبير في الحرب الدموية التي تشهدها الكاميرون، والتي أدت إلى مقتل خمسة آلاف شخص، وتهجير ربع مليون آخرين، وإحراق 176 قرية. وجاء في تقرير القناة، أن مواطنين من الكاميرون أكدوا أن عناصر اسرائيلية تقوم بتدريب وتجهيز وحدة الـ BIR، التي صفها الكاميرونيين بالوحدة الاسرائيلية، وهي من قوات النخبة التابعة للرئيس الكاميروني، بول بيا، وتقوم بارتكاب جرائم حرب فظيعة.

وأكد التقرير، أن الوحدة تخضع لقيادة شخصية أمنية اسرائيلية، وتقوم بإطلاق النار على المتظاهرين وتعذيب المعتقلين، وحرق المنازل واغتصاب النساء، كما أن الأسلحة التي تستخدمها الوحدة لقتل الأبرياء هي من صنع إسرائيلي.

إلى ذلك، قال محلل الشؤون الاستراتيجية في صحيفة "معاريف" يوسي ميلمان، إن إسرائيل تهدف من وراء بيع الأسلحة لدول القارة السمراء تحقيق الأرباح وإقامة علاقات دبلوماسية مع دول العالم الثالث، موضحا أن اسرائيل تسيطر على 10 بالمائة من تجارة السلاح في العالم، وتجني أرباحا هائلة من صفقات السلاح، من دون أن تضع في اعتبارها الضرر الكبير الذي يلحق بصورتها جراء انكشاف علاقاتها مع أنظمة استبدادية في العالم. وكشف ميلمان، أن اسرائيل تبرم صفقات سلاح مع دول كثيرة في إفريقيا وأمريكا اللاتينيّة، عبر 220 شركة، وذلك بهدف التنصل من المسؤولية عن استخدام هذه الأسلحة في جرائم ضد البشرية. ونقل ميلمان عن مصادر اسرائيلية قولها، إن إسرائيل تحتل المرتبة الرابعة عالميا في تجارة السلاح.

ترجمة: غسان محمد

مصدر الخبر
محطة أخبار سورية - خاص

إضافة تعليق جديد

نص عادي

  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
اختبار رمز التحقق هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.