تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

السفارة الروسية في دمشق تنفي ارسال بلادها اسحلة وصوراً لمواقع المعارضة المسلحة في المناطق السورية

محطة أخبار سورية

نفت السفارة الروسية في دمشق إرسال روسيا مجموعات خاصة وأسلحة على متن بواخر والاتفاق على تجديد عمل الرادار الموجود على جبل قاسيون ونصب جهاز مماثل على الحدود السورية التركية .

وقالت السفارة الروسية في بيان لها اليوم الخميس وزع في دمشق ان " ما شيع بأن الوفد الروسي الذي زار دمشق وضم وزير الخارجية سيرغي لافروف ورئيس الاستخبارات ميخائيل فرادكوف مؤخرا أحضر معه صورا لمواقع المعارضة المسلحة في بعض المناطق السورية هو مجرد دعايات لاتتفق مع الحقيقة".

واكد البيان بأن زيارة الوفد الروسي الى دمشق جاءات بقصد " تسريع التوجهات السياسية للخروج من الأزمة في سورية".

 

وشددت السفارة على أن " روسيا تسعى بثبات إلى إيقاف العنف في سورية بأقرب وقت وتحقيق المطالب المحقة للشعب السوري في تجديد الحياة الديمقراطية والبحث عن طرق الانتهاء من الأزمة الداخلية بمساعي السوريين أنفسهم ودون أي تدخل خارجي".

 

وأوضحت السفارة أن "روسيا ترى أن مهمتها الأساسية هي القيام بمنع توجه سورية نحو تصادمات أهلية والسعي لنقل البلاد إلى مرحلة سياسية جديدة يتم فيها الحفاظ على السلم والاستقرار للشعب السوري ولمنطقة الشرق الأوسط".

 

وأعربت السفارة عن "ثقتها في متانة علاقات الصداقة والمحبة المتبادلة التي تربط البلدين والشعبين الروسي والسوري مؤكدة أن كل محاولات إدخال عدم الثقة إلى اهداف السياسة الروسية والاساءة إلى الصداقة القائمة بين البلدين سيكون مصيرها الفشل".  

 

إضافة تعليق جديد

نص عادي

  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
اختبار رمز التحقق هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.