تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

أعمال الشغب تنشر الخراب في شتوتغارت.. وصحف ألمانية تتساءل: هل دمرت المخدرات المدينة؟

مصدر الصورة
وكالات

متاجر منهوبة، سيارات شرطة مدمرة، خسائر مالية كبيرة وصدمة في أوساط الشرطة وأجهزة الأمن، هكذا بدت مدينة شتوتغارت الأحد بعد أعمال شغب غير متوقعة بدأت مساء السبت وامتدت أحداثها للأحد.

وأصيب 19 شخصا من عناصر الشرطة بجروح وتعرضت العديد من المتاجر للتخريب خلال صدامات عنيفة بين مئات الأشخاص. وجاء في بيان لسلطات المدينة الواقعة في جنوب غرب ألمانيا أن “الشرطة تعمل حاليا على جمع الأدلة وتقوم باستجواب أكثر من 20 شخصا وضعوا قيد التوقيف الاحتياطي”، كما أصدر رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبرغ فينفريد كريتشمان بيانا جاء فيه: “أدين بشدة هذا التفشي الوحشي للعنف، هذه الأفعال المرتكبة ضد الأشخاص والممتلكات هي أعمال جرمية ويجب أن تلاحق قضائيا وأن تدان”. وقال وزير داخلية المنطقة توماس شتروبل إن أعمال الشغب “غير مسبوقة”.

صحيفة بيلد الألمانية قالت إن آخر التحقيقات الأمنية كشفت أن أعمال الشغب اندلعت بسبب مكافحة المخدرات، حيث داهمت الشرطة منطقة وسط البلد، قريبا من دار الأوبرا وبرلمان الولاية، حيث يجتمع الشباب على المروج الخضراء قرب البحيرة للاحتفال والشرب، خاصة في عطلات نهاية الأسبوع.

ووفقا للصحيفة الألمانية فقد لاحظت الشرطة صفقة مخدرات هناك كانت ستتم منتصف الليل، وأرادت السيطرة على الجناة. بيد أن الشرطة تفاجأت بتضامن الشباب المحتفلين وآخرين غيرهم مع المشتبه بهم ضد الشرطة، وحاولوا تخليصهم، وسرعان ما تحول الأمر إلى أعمال عنف وشغب شمل عشرات المحلات التي تحطمت واجهاتها وتعرضت للخراب والسرقة، كما دمرت عشرات السيارات في المنطقة.

ثم انتقل أكثر من 500 شاب إلى وسط المدينة، مقسمين إلى مجموعات صغيرة. وتنكر العديد من المشاغبين من خلال أوشحة وأقنعة واقية، حيث اندلعت موجة العنف ضد رجال الشرطة، الذين حاولوا دون جدوى صد المشاغبين.

هذا المزاج العدواني للشباب فاجأ الشرطة الألمانية، حيث أعرب نائب رئيس شرطة شتوتغارت توماس بيرغر عن صدمته الكاملة إزاء ما حدث وقال لبيلد: “لقد كنت ضابط شرطة لمدة 30 عامًا وشهدت الكثير، ولكن لم تكن هناك قط مشاهد مثل هذه في شتوتغارت تظهر هذا الكم من العنف. أنا مصدوم. أنا لم أر قط مثل هذا”.

ووصف المسؤول السياسي المحلي في الحزب الاشتراكي الديموقراطي ساشا بيندر الأمر بأنه “مشاهد من حرب أهلية” و”قتال شوارع”، داعياً إلى توضيح ما جرى في هذه “الليلة المروعة التي أمضتها شتوتغارت”. وأعلنت الشرطة توقيف نحو عشرين شخصا، فيما حاولت بعض الجهات اليمينية إلقاء اللوم على الأصول المهاجرة فيما حدث.

مصدر الخبر
القدس العربي

إضافة تعليق جديد

نص عادي

  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
اختبار رمز التحقق هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.