تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

تشرين يواجه جبلة في أبرز مباريات الجولة 22 من الدوري الممتاز لكرة القدم

مصدر الصورة
SANA

تتجه أنظار متابعي كرة القدم السورية غداً إلى ملعب البعث في جبلة الذي سيكون مسرحا للقاء المتصدر تشرين مع فريق جبلة قبل الأخير في الترتيب ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين من الدوري الممتاز لكرة القدم والتي تشهد أيضا لقاء الجيش مع حطين والاتحاد مع الوحدة والشرطة مع الساحل والفتوة مع الكرامة والوثبة مع النواعير والطليعة مع الجزيرة.

تشرين المتصدر الذي سيحل ضيفا على جبلة لن يدخر لاعبوه جهدا من أجل المحافظة على الصدارة والابتعاد عن منافسي فريقهم للظفر باللقب للمرة الثالثة في تاريخ النادي بالمقابل المستضيف يبحث عن نقاط المباراة التي تشكل له طوق نجاة من الهبوط كونه يقبع في المركز قبل الأخير وانتظار تعثر الفرق المهددة بالهبوط وهم الفتوة والساحل والنواعير إضافة إلى الجزيرة صاحب المركز الأخير.

وفي تصريح لـ سانا قال مساعد مدرب تشرين كنان ديب.. “المطلوب من لاعبينا اللعب بتركيز عال وعدم الاستهتار بأي مباراة من المباريات المتبقية بالجولات الخمس لأن المراحل تزداد صعوبة ومسألة الصدارة لم تحسم فهناك 15 نقطة متبقية وبالتالي أي تعثر لنا قد يفقدنا الصدارة” موضحاً أن هناك إرادة وتصميما لبذل أقصى جهد ممكن لتحقيق حلم عشاق النادي وكوادره الفنية والإدارية وداعميه بنيل لقب بطولة الدوري.

ورأى مدرب جبلة عمار الشمالي أن المباراة ستكون صعبة ونقاطها مهمة لأنها أمام الفريق الأفضل بالدوري “ونحن بدورنا وضعنا حساس وسندخل المباراة وعيننا على نقاطها الثلاث وحتى نقطة التعادل مفيدة لأنه في حال تعثر أي فريق من الفرق التي تحارب على البقاء سيتحسن مركزنا مرتبة أو مرتبتين على سلم الترتيب”.

ولن يكون لقاء الوثبة ثاني الترتيب الذي يستضيف النواعير على ملعب خالد بن الوليد سهلا لأن الأخير بحاجة إلى أي نقطة تضعه في منطقة الأمان لذا سيقاتل في أرضية الملعب لتحقيق هدفه بينما الوثبة سيبذل كل ما لديه ليبقى مطاردا للمتصدر وصاعدا على طريق المنافسة على اللقب في حال تعثر تشرين في الجولات القادمة.

وأشار مدرب النواعير محمود ارحيم إلى أن رحلة فريقه إلى حمص للقاء الوثبة ستكون صعبة لأنها تجمعه مع فريق قوي ينافس على اللقب ومع ذلك سيقدم اللاعبون أقصى ما عندهم للخروج بنتيجة ايجابية مبينا أنه تم وضع خطة مناسبة للتعامل مع مجريات اللقاء وتعطيل مفاتيح اللعب للفريق المنافس ولا سيما أن وضع فريقنا بات محرجا على سلم الترتيب.

وعلى ملعب السابع من نيسان في حلب يبحث الاتحاد عن الفوز على الوحدة والارتقاء على سلم الترتيب ولا سيما أن الفرق بينهما نقطتان لمصلحة الأول.

مدرب الاتحاد محمد عقيل أكد أن فريقه سيدخل اللقاء بطموح الفوز لتعويض النقاط التي استنزفت في الجولات السابقة لافتاً إلى أنه يدرك حجم الغضب والحزن لدى أنصار الفريق بعد التعادل في مواجهتي الفتوة والنواعير عقب ثلاثة انتصارات مهمة مع استئناف الدوري.

بدوره مدرب الوحدة غسان معتوق بين أن فريقه يلعب كل مباراة على أنها بطولة ويسعى لحصد النقاط الثلاث لتحسين مركز فريقه مشيراً إلى أن فريقه يضع في روزنامته المنافسة على لقب كأس الجمهورية حيث يلعب فريقه مع فريق المخرم في دور 16 من المسابقة المذكورة.

وعلى ملعب تشرين بدمشق يتطلع الكرامة للفوز على مضيفه الفتوة ولا سيما أنه تعرض لأربع خسارات متتالية حيث ذكر مدربه عبد القادر الرفاعي أن فريقه رغم الخسارات فقد قدم أداء جيداً على اعتبار أن لاعبيه معظمهم من فئة الشباب ممن يحتاجون إلى المزيد من الوقت لاكتساب الخبرة مضيفاً أن مباراة فريقه أمام الفتوة لن تختلف كثيراً عن المباريات السابقة وستكون من دون ضغوط المنافسة وشبح الهبوط لكننا ما زلنا بحاجة إلى تركيز أكثر داخل الملعب للفوز وتقديم نتيجة ترضي اللاعبين والجمهور.

وعن مباراة فريقه مع الجيش والتي ستقام على ملعب الباسل في اللاذقية قال مدرب حطين حسين عفش.. “إن مباراة فريقه ليست سهلة لأن الجيش من الفرق القوية بالدوري وهو الأجهز ومن الفرق المنافسة على سلم الترتيب ونحن حضرنا بشكل جيد للمباراة وسيغيب عن المباراة رأفت مهتدي للإصابة ونتمنى أن يتعافى عبد الرزاق حسين بشكل كامل من الإصابة ويتمكن من المشاركة مع الفريق وأوضح مدرب الطليعة ياسر البني الذي سيقابل فريقه الجزيرة على الملعب البلدي بحماة أن الطليعة بحاجة ماسة لتحقيق الفوز من أجل رفع معنويات اللاعبين قبل خوض الجولة المقبلة من مسابقة كأس الجمهورية التي هي هدفنا الاساسي هذا الموسم لافتاً إلى أن الفريق يقدم أداء جيداً في المباريات ولكنه لا يوفق في التسجيل ونحن نركز على اللاعبين الشباب لإفساح المجال لهم لزيادة خبرتهم موءكدا في الوقت نفسه أن فريقه لعب مباراتين وديتين الاسبوع الماضي مع الحرية وشرطة حماة تم خلالهما إشراك عدد كبير من اللاعبين الشباب من أبناء النادي الذين نعول عليهم في المواسم المقبلة.

وفي المباراة الأخيرة من الجولة الثانية والعشرين من الدوري يستضيف الشرطة على ملعب الفيحاء بدمشق فريق الساحل من طرطوس.

ويتصدر تشرين برصيد 49 نقطة ثم الوثبة بـ 43 والجيش بـ 41 نقطة فحطين بـ 40 نقطة فالاتحاد بـ 37 نقطة والوحدة بـ 35 نقطة والكرامة بـ 28 نقطة ثم الشرطة والطليعة ولكل منهما 25 نقطة ثم النواعير بـ 19 نقطة والساحل بـ 18 نقطة والفتوة بـ 17 نقطة وجبلة بـ 14 نقطة والجزيرة بـ 7 نقاط.

محمد الخاطر

مصدر الخبر
SANA

إضافة تعليق جديد

نص عادي

  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
اختبار رمز التحقق هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.