تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

بورتريه

الأربعاء, 04/07/2012 - 13:25
تتداعى الذاكرة، فتغرق عيناه بالدموع حين يتذكّر بيت أهله القديم. كانت والدته عازفة بيانو قبل أن تتزوج من والده، وهذه حالة نادرة في عشرينيات القرن الماضي. أما والده فقد كان قاضياً معروفاً، يستقدم فرقة «إذاعة دمشق» إلى بيته، بقيادة وفيق شكري، لتعزف حتى ساعات الصباح الأولى.
الخميس, 21/06/2012 - 16:01
هو أحد رواد الجيل الثاني من الفنانين التشكيليين السوريين. نذير نبعة 1938. الفنان الذي أسهم في إرساء الأسس الجديدة للحركة التشكيلية الحديثة والمعاصرة،
السبت, 16/06/2012 - 18:10
«لقد ترك أجدادنا الساعة الرملية، ونحن تركنا الساعات السويسرية، وذهبنا جميعاً إلى دواخلنا».. عادل محمود (1946) شاعر وكاتب، في شعره الأبيض وهدوئه الواثق، يعتزل بعيداً
الاثنين, 11/06/2012 - 23:58
ليس مستغرباً أن يختار كواليس «مسرح الحمراء» الدمشقي مكاناً للقائنا به. لطالما كان المسرح ملجأه الوحيد، هرباً من طفولة قاسية. هكذا، سيبدي الفنان والمخرج المسرحي السوري حسين إدلبي تأثراً بالغاً وهو يستذكر تلك الطفولة التي قضاها في أحد الأحياء الشعبية في حلب. «أنا الابن البكر لعائلة كانت تعيش كفافاً.
الخميس, 24/05/2012 - 13:39
حمودة.. حمودة.. لا يمكن لأحد أن ينسى هدير المدرجات في صالة الأسد في حلب، والجماهير تهتف بهذا الاسم، كلما اخترق «حمودة» دفاعات الخصوم وسجل أجمل السلات لفريق الاتحاد أو المنتخب الوطني..
الخميس, 26/04/2012 - 14:25
قرن من الكفاح.. اشتراكي الدم، شيوعي الطريق، حين يعمل يستقي من سبعة عقود من التجارب والمواقف والخبرات، وينهل دون شطط من أفكاره الضاربة في التاريخ جذوراً وفي المستقبل ثماراً.
الخميس, 19/04/2012 - 16:55
كانت البداية من خاله الرسام المبدع -على حدِّ توصيفه- الذي يرسم أمامه، وبولص الذي يراقبه بغرابة شديدة، حتى وصل به الحال ليتلمّس أصابعه على الأوراق المرمية في أيّ مكان، ليرسم عليها “بدلاً من ألعاب الأطفال المفقودة في حينه”
السبت, 14/04/2012 - 14:31
ابنة فيصل ركبي أحد مؤسسي «حزب البعث» القدماء، رافقت سمير قصير في الجامعة، وتفتقد اليوم صديقها عمر أميرلاي. النسويّة السوريّة واحدة من أبرز المنخرطات في الحراك الثقافي والمدني في دمشق، تتوق اليوم إلى مجتمع حرّ يتّسع لكل الأطياف
الخميس, 05/04/2012 - 17:09
«أهواك يا حلب الشهباء فاقتربي وعانقيني لأرقى فيك للشهب إن فاخر القوم في أرض وفي نسب إذاً لفاخرت أني اليعربي الحلبي» هي بضعة أبيات للباحث والأديب والمثقف الحلبي محمد قجة
الاثنين, 02/04/2012 - 15:33
شوقي بغدادي (1928) المولود في بانياس عند تخوم الساحل السوري، والذي هبط منها ليحط رحاله في دمشق منذ منتصف القرن الماضي، بحجة دراسة اللغة العربية في جامعتها، لكنه ما لبث أن برز كواحد من شعرائها
الأربعاء, 21/03/2012 - 10:25
نجمة التسعينيات التي أذهلت الناس بجمالها، وابنة العائلة الفنية العريقة، تقيم في حي التجارة الدمشقي. يبدو الشارع كأنَّه أفلت من لعنة الأحداث الأخيرة. الحدائق مليئة بالأطفال والعائلات، والهدوء الأرستقراطي يرخي بظلاله على المكان. على علوٍّ شاهق، وفي بناية فخمة، تقيم الممثلة شبه وحيدة،
الخميس, 15/03/2012 - 15:36
يجلس الشاعر حازم العظمة (1946) في عزلته. قبل أسابيع، صدرت مجموعته الشعرية الثالثة «عربة أولها آخر الليل» عن دار الريس. كان يربّي مجموعة من الكلاب القادمة من الصحراء والمحيطة به في مزرعة بلا سياج على مقربة من مطار دمشق الدولي.
الاثنين, 05/03/2012 - 09:55
كأنّنا في أحد دكاكين سوق الورّاقين البغدادي، وجاحظٌ آخر يغرق وسط أكوامِ الكتب والوثائق والمخطوطات. أينما التفتنا ستطالعنا صور شخصيات تاريخية وزعماء ورؤساء. تتجاور تصاوير المسيح وعلي بن أبي طالب هنا. أيقونات، ومأثورات إسلامية. كأننا أمام ألبوم ضخم لتاريخ سوريا يتوزّع على الجدران والممرّات
الخميس, 01/03/2012 - 14:10
الأب الياس زحلاوي...كاهن دمشقيٌ، عروبيٌ بامتياز، «الشاب» الذي تجاوز الثمانين ولم تزل روحه طفلة وعقله بستاناً عامراً بالسكينة والإيمان وحب الآخر. أول كاهن عربي تحدّثَ إلى الغرب باسم العرب و باسم قضاياهم، وعلى وجه الخصوص قضية فلسطين، التي احتلت على الدوام المكانة الرئيسة في كل أعماله الأدبية والفكرية
السبت, 25/02/2012 - 01:29
ستدور عجلة الزمن، لتلتقي نسرين الكبيرة بإحدى السيدات الحلبيات مرّة. أخبرتها بأنّ الطالبات في مدرستها القديمة ما زلن يقرأن عبارات كتبتها على الجدران منذ سنين، ومنها: «عصابة الكف الأسود بقيادة نسرين طافش»