تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

أوباما يوبّخ نتنياهو وعباس والعرب.. لكنه يذعن للاستيطان

مصدر الصورة
sns - السفير

 

 وبخ الرئيس الأمريكي باراك أوباما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بشكل صريح والزعماء العرب بشكل مضمر عندما وزع الذنب في عدم تحقيق اختراق حتى اليوم.

وكان المديح الوحيد الذي وجهه في الكلمة السياسية التي ألقاها أمس الثلاثاء خلال الاجتماع الثلاثي مع عباس ونتنياهو موجها للحكومة الإسرائيلية التي "سهلت على الفلسطينيين في الضفة الغربية حياتهم وتنقلاتهم".
وأعلن أوباما في كلمته بداية هبوطه عن سلم مطالبه التي طرحها هو ومستشاروه على إسرائيل وفي مقدمتها تجميد الاستيطان بشكل تام وشامل، وتحدث عن كبح الاستيطان.
وقال إن «زمن الحديث عن بدء المفاوضات قد ولى وحان وقت التقدم، فالأمر حاسم ليس فقط للفلسطينيين ولإسرائيل، إنه حاسم أيضا للعالم وحاسم للولايات المتحدة، وهذه هي رسالتي للزعيمين رغم كل العقبات في التاريخ، ينبغي البدء بالمفاوضات».

إضافة تعليق جديد

نص عادي

  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
اختبار رمز التحقق هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.