أخبار البلد

17/04/2010 00:56:00

معرض web it Syria شهادات واراء

 

الصابوني: المعرض يقدم الفائدة للقطاع العام مثلما يقدمها للقطاع الخاص
افتتح وزير الاتصالات والتقانة الدكتور عماد صابوني اليوم الدورة الثالثة لمعرض web it Syria الذي يستمر ثلاثة أيام بمشاركة العديد من المواقع الالكترونية الحكومية والخاصة في سورية.
وأكد الوزير صابوني في تصريح لمحطة اخبار سورية أن المعرض فرصة للتعرف على جديد مواقع الانترنت في سورية سواء بين الزوار أو ما بين أصحاب المواقع أنفسهم من أجل الاطلاع على تقدمه هذه المواقع من خدمات، وهذا من شأنه أن يعزز التنافس الشريف فيما بينها.
وأضاف الصابوني أن المعرض يتيح للزوار فرصة التعرف على المواقع الجديدة من أجل التواصل معها وزيادة استخدامها وبالتالي زيادة إيراداتها غير المباشرة لأن مواقع الانترنت اليوم لا تعتمد على التمويل المباشر وإنما من خلال الإعلان الذي يرتبط بعدد الزوار، وكل هذه الأمور تتفاعل مع بعضها في هذا المعرض الذي نأمل أن ينتج عنه حركة وقفزة جديدة لهذه الصناعة الناشئة في سورية.
كما أكد الصابوني أن المعرض وبقدر ما يقدم من فائدة للقطاع الخاص يقدم كذلك فائدة للقطاع العام إنطلاقا من حالة التشاركية السائدة في هذه الصناعة. والجهات الحكومية هي كالقطاع الخاص بحاجة لأن تصمم مواقع خاصة بها وتعرض معلوماتها وتقدم الخدمات المتاحة للمواطنين المشتركين حسب طبيعة الجهة الحكومية.
وأضاف أنا في الواقع لا أميز ما بين الحكومي والخاص في حالة مواقع الانترنت ونحن في سورية أمام ظاهرة قوية هي مواقع الانترنت، وهي بشقيها العام والخاص يجب دعمها وتطويرها لأنه بقدر ما يكون تأثيرها كبيرا ينعكس ذلك على التنمية وهذا الأمر ينطبق على الشركات. مشيرا إلى حرص الوزارة على تقديم ما يلزم لتطوير هذه الصناعة والارتقاء بها أسوة بالدول المتطورة.
 وقال هناك اهتمام كبير من قبل الناس عموما بكل ما له علاقة بتنزيل مواد على الانترنت وهذه من الصناعات الرائدة على مستوى العالم، أي صناعة المحتوى الرقمي.
وأضاف صابوني تعدد المواقع الموجودة في سورية من طرف والتمايز والاختلاف فيما بينها ومحاولة كل موقع أن يجد أشياء أصيلة يعبر بها عن نفسه أمر مهم جدا في السوق السورية.. صحيح أنه في اللحظة الحالية لا ينعكس بصورة مادية واضحة ولكن هذا لن يتأخر في الظهور لأن المعلومات الآن هي الثروة الأساسية لصناعة المستقبل.
وتابع السيد وزير الاتصالات: هناك شيء حقيقي اسمه صناعة المحتوى الرقمي وهو محرك أساسي لتحفيز الاقتصاد، إضافة إلى دوره الاقتصادي والاجتماعي والإعلامي في التعبير عن واقع المجتمعات وعاداتها وتقاليدها.
وأشار الدكتور صابوني إلى ضرورة دعم هذه الصناعة على المستوى الوطني لكي تصبح صناعة حقيقية تسهم في الناتج القومي إسهاما حقيقيا، معتبرا أنه بمجرد توفير المناخ المناسب لتطوير هذه الصناعة سيقبل المستثمرين إلى إقامة شراكات وتطوير الشركات الصغيرة التي تقدم خدمات المعلوماتية لتطور عملها إلى مجال أوسع ودخول سوق المعلومات العالمي.
وفي رده على سؤال حول التكامل بين الإعلام والاتصالات أكد الصابوني أن هذا التكامل حقيقة واقعة، وتردد خلال الفترة الماضية حول الاندماج ما بين الاتصالات والمعلوماتية والحديث الآن عن التكامل بين المعلوماتية ووسائل الإعلام وبشكل خاص المحتوى ليظهر قطاع جديد وهو قطاع المعلوماتية والإعلام واليوم نرى محطات تلفزيونية تبث عبر الانترنت حيث نشاهد برنامج تلفزيوني عبره.
 
 
القصير لمسنا انطباعات جيدة.. وغياب البعض يعكس ثقافتهم
 
أكد الأستاذ نبيل القصير أن رجع الصدى هو الذي يقرر مدى نجاح المعرض، وإن كنا بدأنا نلمس الانطباعات الإيجابية من كبار الزوار وفي مقدمتهم السيد وزير الاتصالات الدكتور عماد صابوني ومعاونيه، ومعاون وزير الإعلام بالإضافة إلى وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك الجمهور الذي أبدى انطباعا جيدا سواء لجهة التنظيم أو لجهة المشاركات وتنوعها وعددها.
كما أشاد الجمهور بالحملة الإعلامية والإعلانية التي رافقت انطلاق المعرض، وازدحام الجمهور الزائر يشير إلى أننا حققنا الهدف الذي نسعى إليه، وإن كنا نطمح للأفضل.
وأضاف القصير ما يتميز به هذا المعرض أنه لا يحتوي على تجهيزات تأخذ مساحات شاسعة بل تقتصر المعروضات شاشات عرض وشاشات حواسب.
وأكد القصير أن وجود أكثر من سبعين عارضا يمثلون 120 موقعا يشكل دليلا على تحقيق نسبة عالية من النجاح، مضيفا أن المعرض نوعي ويتفوق على كل المعارض النوعية الأخرى، فهو معرض يلامس كل من يمتلك موقعا الكترونيا، و يلامس صناعة الانترنت، حيث بإمكان شخص واحد أن يمتلك أضخم في سورية مثلا أو في العالم، وبالتالي هذا يعد ابتعادا عن موضوع الشركات ومنتجاتها، والمهم هو المحتوى فأحد أهم أهداف المعرض المساهمة في صناعة المحتوى الرقمي.
وتابع، الجانب الآخر المهم هو أن الموقع الالكتروني شكل من أشكال الاستثمار، فلا أحد يقدم شيئا مجانيا، فإن كان في بداياته مجانيا، فإنه سينتقل إلى مأجور من خلال الزيارات والخدمات التي يقدمها والإعلانات.
وقال القصير نسعى للتجديد من دورة إلى أخرى فبهذه الدورة أضفنا موضوع المسابقات ومنذ الآن تسعى اللجنة التنظيمية للتحضير للدورة المقبلة في العام 2011 من خلال الاستماع إلى ملاحظات الشركات المشاركة واستفتاء رأي الجمهور للانتقال من نجاح إلى آخر.
وحول غياب الجمعية السورية للمعلوماتية عن المعرض قال المهندس القصير" موضوع المشاركة والمساهمة بمحور مهم في المحتوى الرقمي يعكس ثقافة القائمين على الجهات التي قررت الغياب".
 
اليوسف: هدفنا تسويق موقعنا لأنه مشروع ثقافي
 
قال الدكتور أحمد اليوسف رئيس تحرير الموقع الالكتروني للهيئة السورية للكتاب مشاركتنا في المعرض من خلال موقع الهيئة السورية للكتاب وهو يقدم عرض لإصداراتنا الحديثة، إذ نقدم في كل يوم كتاب الكتروني حديث يمكن للمتصفح تحميله، وهذه الكتب حديثة وقد تكون في بعض الأحيان موجودة على الموقع قبل أن توجد في السوق. وقد ساهم هذا الموقع بزيادة مبيعات الكتب، وبالتالي الكتاب الالكتروني يزيد من الإقبال على الكتاب الورقي.
وأضاف، أهمية هذا الموقع أنه يعمم الثقافة السورية في كل أنحاء العالم عبر شبكة الانترنت.
وأشار اليوسف إلى أن الهدف من المشاركة - وهي المشاركة الأولى -هو تعريف الزوار بأهمية هذا الموقع وخاصة أنه قد يكون الموقع العربي الوحيد الذي يقوم بهذا المشروع الثقافي المجاني.
ولفت اليوسف إلى أن المعرض فرصة لتسويق موقعنا وهذا ما يهمنا لأنه يمثل بالنسبة لنا مشروعا ثقافيا وليس مشروعا ربحيا تجاريا.
 
الفقير: يجب أن ندعم وجودنا على خريطة الانترنت
مدير عام شركة I NET المهندس باسل الفقير نحن مزود خدمة انترنت، أي أننا نمنح القدرة على الاتصال بالانترنت لكافة المستخدمين بحسب نوع الاتصال الذي يرغبون به.
كما نقدم كل الخدمات المضافة إلى الانترنت كالاستضافة وما إلى ذلك، كما أننا شركة حلول تقانة معلومات سواء للقطاع العام أو الخاص.
وأضاف، كمخدم للانترنت يهمنا كثيرا المحتوى العربي الرقمي فالانترنت بلا معلومات لا قيمة لها، وللأسف المحتوى العربي في العالم كله لا تصل نسبته إلى 1 % من المحتوى العالمي، وبالتالي من باب أولى أن ندعم هذا المفهوم كي نحسن وجودنا على خريطة الانترنت كعرب.
وتابع الفقير، هذه مشاركتنا الثانية في هذا المعرض الرائع ونحن دائما رعاة أساسيين.
 
الحلبي: المعرض فرصة للاستفادة من تجارب الآخرين
 
قالت هناء الحلبي من موقع ياسمين الشام إن موقعنا ثقافي اجتماعي يعود إلى المغتربة السورية نور طرزي في الولايات المتحدة الأمريكية وهو يتناول دمشق وآثراها هو يتضمن خريطة إلكترونية شاملة لجميع المواقع الأثرية والتاريخية الموجودة في دمشق من مساجد وكنائس ومكتبات وشرح وافي عن تاريخهم وتقارير مصورة تعرض لجميع أقسامها.
وأضافت أن مصدر المعلومات هو الكتب والوثائق التاريخية الموثقة إضافة إلى التقارير التي يعدها المحررون العاملون في الموقع.
وأشارت إلى أن الموقع موجه بشكل أساسي للمغتربين وعرض الحضارة السورية بشكل عام والدمشقية بشكل خاص، موضحة أن الغالبية الكبيرة من زوار لموقع هم من المغتربين في دول العالم المختلفة.
 
ولفتت إلى أهمية المعرض لجهة التواصل مع القراء والزوار والاستفادة من خبرات المواقع الإلكترونية المشاركة والتعلم منها، مبينة أن الاحتكاك المباشر مع الزوار يساعد في تطوير الموقع وتلافي الغرات الموجودة في طريقة عمله.
واعتبرت أن المعرض يشكل مكانا مناسبا يجمع العديد من القائمين على المواقع الإلكترونية في زمان ومكان واحد بهدف تبادل الخبرات والتجارب والرؤى حول سبل تطوير المواقع الإلكترونية وطريقة عملها وخطابها الإعلامي الموجه للمواطنين.
 
موصللي.. المشاركة الكبيرة في المعرض ستعزز الفوائد المرجوة منه
 
قال محمد موصللي مدير عام شركة تكنو هوست للاستضافة والتصميم إن شركته تشارك للمرة الأولى في هذا المعرض على أمل تحقيق أكبر قدر ممكن من الاستفادة من الخدمات التي يقدمها المعرض ولاسيما في ظل الإقبال الكبير العدد الكبير من المشاركين وتنوعهم بين قطاع عام وخاص ومواقع إخبارية وخدمية، الأمر الذي من شأنه زيادة الفائدة وتكريس الفوائد التي يمكن تحقيقها في هذا المجال.
ولفت إلى أن عمر الشركة ثلاث سنوات وفيها نحو 260 موقع إنترنت في سورية وخارجها على 7 سيرفرات ومشاركتنا بالمعرض تمت عن طريق رعايته لموقع جديد أنشأته الشركة هو موقع "عرب بوك" وهو شبكة عربية اجتماعية شبيه تقريبا بموقع فيس بوك" وما يهمنا هو أن يكون الموقع عربي سوري يعطي فعاليات أو نشاطات تهم المواطنين السوريين والعب على حد سواء.
 
داغستاني.. "ويب أي تي" هو المعرض الوحيد المتخصص بالانترنت في سورية
 
اعتبر باسل داغستاني المدير التنفيذي للشركة العربية للإعلان الإلكتروني.. الراعي الفضي للمعرض أن المعرض فرصة لتوضيح فكرة الإعلام الإلكتروني وترسيخها في أذهان الناس وإقناعهم بأن الإعلام الشيء الأساسي في معرض "ويب أي تي" أنه المعرض الوحيد المتخصص بموضوع الإنترنت بشكل عام وبنشاط شركتنا كشركة متخصصة بالإعلان الالكتروني.
وأضاف بالنسبة الإعلان الالكتروني هو جديد على سورية ولذلك يجب كسر حاجز الوهم الموجود لدى الفعاليات المختلفة ونثبت أن هناك إعلان على الإنترنت وأن الانترنت ليس مجرد وسيلة تواصل وترفيه وأن هناك إعلان إلكتروني وعمل على الإنترنت.. ونحن نواكب المعرض منذ دورته الأولى ونحرص على المشاركة فيه ولكن هذا العام أخذ وقته باإعداد وطموحنا أن يكون معرضا ناجحا لجهة تسليط الضوء على أهم التطورات الحديثة في سورية ف مجال الأنترنت وسيعطي الفرصة للشركات السورية أنها موجودة على الأنترنت ونحن عملنا محلا وخارجيا موجود وبجودة عالية وأن من يحتاج إلى أي خدمة موجودة على الأنترنت في العالم تستطيع الشركات السورية تأمينها وباسعار وتكاليف اقل.
 
 
الهملو: جهود جبارة بذلها المنظمون
أكد رئيس تحرير موقع محطة أخبار سورية خليل الهملو أن الجهود الجبارة التي بذلتها الشركة المنظمة لاشك أنها تصب في مصلحة الإعلام الالكتروني الذي يبحث عن شرعية في ظل عدم وجود قانون ينظم عمل هذه المواقع لكي تكون أكثر مسؤولية ومصداقية.
وأضاف ان المعرض يشكل فرصة نادرة للتفاعل والتشبيك مع شركات حلول تقانة المعلومات والمواقع الزميلة والتعرف على عدد أكبر من الإعلاميين الفاعلين في هذا المجال ومواكبة آخر تقنيات الإعلام الالكتروني من حيث دخول خدمات جديدة مثل التلفزيون التفاعلي وما إلى ذلك بالإضافة إلى الاستماع بشكل مباشر لآراء الجمهور وملاحظاتهم. وبالتالي لا يسعنا إلى أن نقدر هذا العمل ونتوجه بجزيل الشكر إلى القائمين على تنظيم المعرض لإتاحتهم مثل هذه الحدث الذي يعد الوحيد في هذا المجال.
 
 
 
 
الزعبي: جودة عالية وحبذا لو كانت الحملة الإعلانية للمعرض أوسع
 
قال الإعلامي ملاذ الزعبي من وكالة الأنباء الليبية تفاجأت بحجم المعرض وعدد المشاركين فيه والجودة العالية لجهة الإدارة والتنظيم من خلال الجهود التي يبذلونها لتيسير تجول الزوار وتعرفهم على ما يقدمه العارضون.
ويأتي المعرض في توقيت مهم للغاية إذ نشهد إقبالا شديدا على الإعلام الالكتروني مقابل تراجع للإعلام الورقي أو تحول الإعلام الورقي إلى إعلام الكتروني وهذا حدث في أكثر من دولة غربية، لذلك حبذا لو كانت هناك حملة إعلانية وترويجية للمعرض بشكل اكبر مما كانت عليه بحيث يحضر عارضون من دول عربية وأجنبية.
 
العسلي: من لا يملك صفحة شخصية على الانترنت فهو إنسان أمي
قال أيمن العسلي مدير vip  لحلول تقانة المعلومات نشارك في ويب آي تي بمحاور عديدة أهمها المبادرة التي تعتمد على المثل الفرنسي الذي يقول من لا يملك صفحة شخصية على الانترنت فهو إنسان أمي، ووقد تبنينا هذه المبادرة ونريد طرحها في سورية لكي يعرف الشعب السوري قيمة الانترنت، وعلى الجميع أن يعلم هذه القاعدة ولابد من أن يحدث الوعي الكافي في المجال الالكتروني من أجل أن نرتقي ونكون على السوية نفسها في دول الخارج.
وأضاف، شركتنا متخصصة بحلول الأشخاص المهمين، وبصراحة نحن مختصين في الويب وبشرائح زبائن الـ vip   وعلى سبيل المثال أحد زبائننا شركة مرسيدس وبنك الشام الإسلامي والبنك العربي وشركة كرين المتحدة وغيرهم من الزبائن، ونحن نبحث عن الطبقة المهمة في هذا المجال.
 
علاء حلبي عكس السير هذه مشاركتنا الثانية وهدفنا أن نكون موجودين في هذه الفعالية ونكون قريبين من قراءنا، وشعارنا دائما هو عكس السير الأقرب إلى قلوب السوريين.
وأضاف، التعرف على شريحة القراء بشكل مباشر يخلق نوعا من التواصل الجميل ، أهم سبب جعلنا قريبين من المواطنين هو عملنا الميداني وعدم الاكتفاء بالتحرير من المكاتب 
 
سلوم: ما رأيناه في المعرض مؤشر على تطور هذا القطاع
 
قالت المهندسة عتاب سلوم من جامعة البعث نشارك بموقع الجامعة وبالمواقع التي تم إطلاقها عبر الجامعة. ويوفر الموقع خدمات للطلاب ولأعضاء الهيئة التدريسية، كخدمة البريد الالكتروني حيث يوفر موقع الجامعة حساب خاص لكل عضو في الهيئة التدريسية وكذلك وخدمة المكتبات الالكترونية كالمكتبة الخاصة بالجامعة التي تحوي الأرشيف الخاص بكل رسائل الماجستير والدكتوراه إضافة إلى الأبحاث التي جرت وتجري في الجامعة، وهي متاحة للتحميل لأي كان من قبل الزوار.
وأضافت سلوم يوفر الموقع كذلك فرصة الدخول إلى بعض المكتبات العالمية الالكترونية التي تتعاون معها الجامعة وهي متوفرة لأي طالب أو أستاذ.
وتابعت، بالإضافة إلى عرضنا لهذه الخدمات نعرض كذلك مجلة الجامعة وهي مجلة علمية محكمة تحوي الأبحاث التي تصدرها الجامعة، بالإضافة إلى مجلة ذاكرة الجامعة وتضم كل النشاطات التي قامت بها الجامعة معززة بالصور والتواريخ وملخص بسيط عن كل نشاط.
وأعربت سلوم عن إعجابها الكبير بالتنظيم ووجود عدد كبير من المشاركين و الزوار وهذا كما قالت مؤشر على التطور الحاصل في سورية في هذا القطاع.
 
 
مشاركتنا ضرورية لأننا قد نشهد قريبا خطوات مهمة في التجارة الالكترونية
 
أكد بشير منصور مدير علاقات في غرفة تجارة دمشق أن مشاركته في المعرض بهدف مواكبة التقدم الحاصل في المجال الالكتروني والتجارة الالكترونية.
وأضاف، مشاركتنا رمزية حيث لا صلة وطيدة لنا في المجال الالكتروني، لأن التجارة الالكترونية لم تأخذ أبعادها في سورية بطبيعة الحال، ولكن من واجبنا المشاركة لأنه في الفترة القريبة المقبلة قد نشهد خطوات مهمة في مجال التجارة الالكترونية.
ولفت منصور إلى وجود مساهمات في الغرفة بهدف مساعدة التاجر من خلال تقديم المعلومات له حول الوسط التجاري الالكتروني وتعريفه بالتطورات الجارية في العالم في هذا المجال، وذلك بهدف تسهيل عمله وتعزيز تواصله مع نظرائه التجار خارج سورية.
 
الكتروسيل: المعرض يساعدنا في مرحلة الانطلاق
قال عادل فستق مدير جناح شركة الكتروسيل نحن دليل الشركات السورية باللغتين العربية والتركية ومشروعنا هو ربط الشركات السورية و التركية على شبكة الانترنت خصوصا مع نمو العلاقات السورية التركية وتوقيع اتفاقيات الشراكة الإستراتيجية ولازال مشروعنا بمرحلته التجريبية.
وأضافت، مشاركتنا في المعرض تساعدنا في مرحلة الانطلاق وخصوصا مع هذا الإقبال الكثيف من الزوار بالإضافة إلى وجود شركات من القطاع نفسه وهذا يتيح لنا إمكانية معرفة ما يقدمه الآخرون في هذا المجال وبالتالي الاستفادة من تجارب الآخرين لتطوير تجربتنا، وبصراحة أقول إن المعرض أكثر من رائع ولاشك أنه سيحقق الأهداف التي وجد من أجلها.
 
 
هيام علي: التعارف هو الثمرة الأساسية لهذا المعرض
قالت هيام علي رئيسة تحرير موقع سيريا ستبس وضعنا الورود في جناحنا لإيصال فكرة أن كافة العاملين في الموقع هن فتيات بعمر الورود ويقمن بإدارة موقعنا الاقتصادي الذي يعمل بمهنية على عكس بعض المواقع الأخرى التي تكتفي بإعادة إنتاج ما ينشر في الإعلام السوري، أما لدينا فتجد المادة الخاصة الموجهة مباشرة إلى القارئ، وهذا لأننا نملك جيشا من الصحفيين، وبالتالي نحن يجب أن نتواجد في مثل هذا المعرض للتعارف والتشبيك مع زملائنا في الاختصاص نفسه، لاسيما وأننا لا نعرف بعضنا البعض.
 
عمر حوراني: المعرض يعزز فكرة التجارة الالكترونية
أوضح مدير موقع حورانيز عمر حوراني أن موقعه متخصص في بيع البرامج الالكترونية حيث نبيع بالجملة بالاتفاق مع وكيل هذه البرامج في سورية كبرامج الويندوز ومضادات الفيروسات مثل كاسبرسكاي وبيت ديفيندر فإذا رغب الزبون بشراء أي من البرامج الموجودة ضمن قوائمنا يمكنه شراؤه الكترونيا.
وحول مشاركته بالمعرض أوضح أن " الهدف منها إشهار الفكرة كون التجارة الالكترونية في سورية مازالت غير منتشرة ونستطيع مع هذا الإقبال الكثيف من قبل الزوار تقديم فكرة واسعة ومفصلة عن كيفية شراء السلع والبرامج الالكترونية. وخصوصا أنه أمر مختلف تماما عن البيع العادي إذ نكتفي أحيانا بإرسال روابط لتحميل البرامج للمشتري " .
 
 
سعد: مشاركتنا في المعرض مهمة للغاية
قالت سكرتيرة تحرير مجلة المعلوماتية سلمى سعد المشاركة في المعرض إن مجلة المعلوماتية تصدر عن الجمعية السورية المعلوماتية وهي تعنى بآخر ما توصل له العلم في مجال الاتصالات والتقانة وتكنولوجيا الاتصالات بشكل عام،فضلا عن أنها منبر إعلامي للجمعية السورية للمعلوماتية.
ووصفت سعد مشاركة مجلة المعلوماتية في المعرض بالمهمة للغاية لسببين الأول أنها جزء من المشهد المهتم بالتقانة والاتصالات والثانية أن المعرض يتيح للآخرين ولنا الاطلاع على ما لدينا وما لديهم في هذا المجال، إذ لا يعقل أن نكون مجلة متخصصة بالمعلوماتية ولا نشترك بمعرض متخصص بالمواقع الالكترونية.
 
 
مدير بوابة أجيال الالكترونية: المعرض يعطي فكرة واسعة عن هذا القطاع من الأعمال
قال مدير بوابة أجيال الالكترونية زاهر هاشم إن " الهدف من المشاركة في المعرض تكوين فكرة واسعة عن هذا القطاع المهم من الأعمال، وكذلك التعريف ببوابة أجيال للمتصفح السوري خصوصا مع وجود عدد كبير من الزوار المهتمين بالتعرف على المواقع الالكترونية، وخاصة أن إحصائيات موقعنا تشير إلى أن عدد الزوار السوريين قليل مقارنة مع الزوار من خارجها: .
وأضاف " كما أن المعرض وبقدر ما يقدم فرصة للعارض بأن يعرف بمنتجه يقدم كذلك الخدمة للمستهلك لكي يطلع على آخر التطورات في هذا القطاع في سورية وغيرها " .
 
جناح جامعة تشرين لضرورة توفير كل الخدمات عبر الشبكة العنكبوتية
رأى رئيس جناح جامعة تشرين في المعرض أنه يجب أن يتوفر الانترنت لدى جميع المواطنين وفي الوقت نفسه يجب أن تكون الخدمات كلها موجودة في مواقع الانترنت، فعلى سبيل المثال نتائج الامتحانات يجب أن تنشر في مواقع معينة تكفي الطالب مشقة السفر من محافظة إلى أخرى من أجل الاطلاع على نتائج امتحاناته، وهذا يزيد من إقبال الناس على متابعة المواقع الالكترونية .
وحول المعرض أوضح أنه يشكل مساحة للتواصل مع القطاعات المهتمة بالمواقع الالكترونية مثلما يقدم فرصة للتعرف على كل ما هو جديد في هذا القطاع المتسارع في تطوره ونموه، إضافة إلى الاستفادة من الاقتراحات التي يقدمها الزوار والمشاركون على السواء.
 
 
نبيل صالح: المعرض الإعلامية في سورية ذات جدوى كبيرة
أوضح رئيس تحرير موقع الجمل الإخباري نبيل صالح أن المشاركة في المعرض تأتي في إطار السعي للالتقاء بالقارئ الذي نتعامل معه على الشبكة الافتراضية والتحاور معه بشكل مباشر والإجابة عن كافة استفساراته وتقديم شرحا مفصلا له عن تجربتنا في الصحافة الالكترونية بحيث نستطيع سبر توجهات المتلقي السوري، والانطباع الذي خلقناه لديه، بما يضمن لنا تحسين خدماتنا، لاسيما أن المعارض الإعلامية والثقافية في سورية يمكن أن تكون ذات جدوى كبيرة.
 
 
الحراكي: تمت استضافتنا مجانا لأننا حصلنا على جائزة محمد ن راشد
بين المهندس إيهاب الحراكي مدير شركة إبداع للحلول البرمجية الذكية أن شركته هي شركة ناشئة مستضافة من قبل حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في دمشق في الجمعية السورية للمعلوماتية.
وأوضح الحراكي أن المشروع الأساسي الذي نعمل عليه حاليا هو الموزع الذكي وهو عبارة عن نظام إدارة عملية التوزيع، فنحن نزود مدير التوزيع في الشركات التي لديها منتجات وتعتمد على التوزيع عن طريق سيارات خاصة بخطة توفر الجهد والوقت والمال وتحقيق أعلى نسبة مبيعات.
وأضاف الحراكي نعمل على تقنيات اللمس للاستغناء عن لوحة المفاتيح وفأرة التحكم، كما نعمل على ترويج السبورة الضوئية التي تساعد المحاضر على الاستغناء عن اللوحة والفأرة. وبالإضافة لذلك نعمل على تطوير مواقع الانترنت داخل وخارج سورية.
وأشار المهندس الحراكي إلى أن إدارة المعرض قامت مشكورة باستضافتهم مجانا باعتبار أن مشروع الموزع الذكي حاصل على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم.
 
 
 
القاضي: نشارك للمرة الأولى وسنشارك في الدورات المقبلة
قال مدير موقع مرصد نساء سورية بسام القاضي إن المرصد " يشارك للمرة الأولى في هذا المعرض الذي يشكل فسحة للتواصل مع الناس بشكل عام ومع الأشخاص المهتمين بشكل خاص، وفرصة للتوصل مع المهتمين بقضايا بالمرأة والأطفال المعوقين في سورية والذي هو اختصاصنا " ،  وأضاف القاضي، من المهم جدا نشر التوعية في مثل هذه القضايا عن طريق الاعلام الالكتروني الذي لا يقوم إلى الآن في سورية بالدور المنوط به تجاه هذه القضايا ذات البعد الإنساني.
وأكد القاضي أن موقع مرصد نساء سورية لن يتغيب عن الدورات المقبلة للمعرض لاسيما وكما قال إن هناك إقبالا واضحا من قبل الزوار.
 
 
الجابي: web it فرصة فرصة للتواصل مع الزبائن
قال مدير عام شركة سيريا نوبلز الدكتور نعيم الجابي "لدينا أحد المشاريع المتعلقة بالاعلام الالكتروني يدعى link 2 ad  الذي أطلق العام الماضي وأنهى المرحلة التجريبية وباشر المرحلة التنفيذية وبدأ يثبت تواجده في السوق السورية".
وأكد الجابي أن مشاركته في هذا المعرض بسبب المشاركة الواسعة من قبل الفئة المستهدفة خصوصا في الشبكة السورية، حيث يشكل المعرض فرصة مهمة للتواصل والاحتكاك معهم للوصول إلى أفضل طريقة للحملات الإعلانية للزبائن بحيث نوفر على الزبون في السعر ونرفع نوعية الإعلان".
وأشار الجابي إلى أن الفكرة من link 2 ad  أن يستطيع المعلن الحصول على متابعة دقيقة لحملته الإعلانية عن طريق إحصائيات مستمرة ويومية لمساعدته على توجيه دفة الحملة الإعلانية   والاستفادة بالشكل الأمثل من المتصفحين الذين سيدخلون على المواقع التي تحتوي إعلانه، مضيفا أن link 2 ad   تقدم النصائح للمعلن في كيفية وأماكن حملته الإعلانية بحسب أعداد الزوار وتصنيفاتهم.
 
زوار قالوا في ويب آي تي
 
قال المهندس علاء بغجاتي أهمية المعرض تكمن بوجود أغلب المواقع الالكترونية السورية تحت سقف واحد، وهذا يتيح فرصة للتعرف على أصحاب المواقع ومحرريها بشكل مباشر..
وهذا يتيح إمكانية التواصل معهم مستقبلا بشكل أوسع لما فيه خدمة العمل الإعلامي.
وأضاف، لفت نظري في أحد الأجنحة وجود شاشات تعمل على اللمس وكانت المرة الأولى التي أرى فيها مثل هذا الاختراع في سورية وهو يدل على مدى التسارع في ثورة الاتصالات و المعلومات التي بدأت تجد طريقها إلى بلدنا.
من جانبه قال المحاسب أسامة المسالمة استغرب عدم وجود أي من شركات برامج الإدارة المحاسبية على الرغم من التنوع الكبير في المشاركين وأهمية المعرض وتوقيته المناسب.
واضاف رغم التغطية الإعلامية والإعلانية الضخمة التي سبقت الافتتاح إلا أن شركات الإدارة المحاسبية والبرامج التي بدأت تملأ الاسواق لم تبادر إلى استغلال مثل هذه الفرصة المهمة للتواصل المباشر مع قطاع المحاسبين عبر هذا المعرض.
بدوره قال الطالب الجامعي أيهم حريري إن وجود مواقع الكترونية للجامعات السورية في مكان واحد يخلق حالة من المنافسة لدى القائمين على هذه المواقع لتقديم خدمات جامعية للطلاب والهيئة التدريسية بشكل أكثر ويجذب الزوار من الوسط الجامعي وغير الجامعي.
المبرمجة ميساء أسعد أكدت أن مشاركة شركات برمجية في هذا المعرض يعطي المعرض أهمية كبيرة فهي فرصة للتواصل مع الجمهور والباحثين عن خدمات هذه الشركات، بحيث يكون أمامهم الكثير من فرص الاختيار.
وأضافت اسعد أن حالة المنافسة تدفع الشركات إلى العمل على تقديم أفضل ما لديها من منتج وخدمات وبأفضل الاسعار حرصا على كسب الزبائن.
 
من ناحيته قال رشوان ظاظا مصمم غرافيك، تعرفت في هذا المعرض على عدد من الشركات والمواقع الإخبارية التي لم أكن أعلم بوجودها من قبل واقترح وجود قسم متخصص في الدورة المقبلة لمصممي الغرافيك لوجود آلاف من الشباب السوري الذي يجيد هذه المحنة حاليا، وقسم كبير منهم لا يحمل شهادة اختصاص جامعية في هذا المجال بل يحمل إبداعا وجهدا ذاتيا بحاجة لاستثماره.
وأعربت الطبيبة هدى دالاتي عن تمنياتها بأن تخصص كافة المواقع الإخبارية السورية بابا للأخبار الطبية والاستشارات الصحية لنشر الوعي الصحي ومواكبة ما يستجد من الاختراعات والاكتشافات الطبية وطرق المعالجة البديلة وذلك لافتقاد مجتمعنا للثقافة الصحية العامة ولجوئه في الكثير من الأحيان إلى طرق غير سليمة.
كما قال المحامي عدنان محمود محمد إن المواقع الالكترونية أوجدت حالة حراك في الإعلام السوري ولكن ينبغي أن يتم تنظيم عملها بشكل صحيح أي أن يكون هناك قانونا ناظما للإعلام لا أن يتحدث كل موقع كما يريد بمعنى نريد ضبط للإعلام الالكتروني من خلال قانون إعلام عصري لا قانون عقوبات.
 
ولفت الصيدلاني فراس سلامة إلى ضرورة أن يكون واقع الإنترنت في سورية كما هو في الدول المجاورة من حيث جودة الخدمة وتكلفتها وعدم وجود حجب لمواقع التواصل الاجتماعي التي أثبتت فشلها من خلال وجود برامج مجانية تستطيع كسر هذا الحجب ولعل أبرزها موقع الفيس بوك واليوتيوب. ورغم ذلك لا نستطيع إلا أن نقول أن المعرض بادرة جيدة وطيبة تتيح التعرف على هذا القطاع من الأعمال.
الموظف جاسم النويجي قال إنه يتمنى لو أن مثل هذا المعرض يكون له عدة نسخ تقام في مختلف المدن السورية، مشيرا إلى أنه جاء من مدينة الرقة التي تبعد 500 كلم عن دمشق بعد أن سمع عن تنظيم هذا المعرض عن طريق وسائل الإعلام. وأشاد النويجي بجودة التنظيم وسهولة التجول بين الأجنحة.
وانتقدت الإعلامية نهى دباغ المشاركة الحكومية في هذا المعرض التي اقتصرت بعض الجهات وبشكل رمزي، حيث غابت جميع الصحف السورية ووكالة الأنباء الرسمية سانا عن المشاركة في هذا المعرض رغم أهمية مواقعها الالكترونية بالنسبة للمواطن السوري وغير السوري.
وأشارت إلى أن تصميم المواقع الالكترونية الرسمية لا يرتقي على الحلة التي يظهر عليها الكثير من الإعلام الخاص رغم المبالغ المالية الكبيرة المسخرة لها.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مشاركة/حفظ

الكاتب:

مصدر الخبر: SNS

عودة عودة إلى أخبار البلد عودة عودة إلى الصفحة الرئيسية طباعة طباعة إرسال إلى صديق إرسال إلى صديق

التعليقات

ليس هناك تعليقات حتى الآن، كن أول من يضيف تعليقاً

أضف تعليق


تصنيفات الموقع